>
Su Mo Tu We Th Fr Sa

العدد  246 . 18 تشرين ثاني 2017

بعد نيلهم ثقة شعوبهم في الإنتخابات التشريعية.. هل ينجح الإسلاميّون في إدارة شؤون بلادهم؟
نعم
كلا
لا أعلم

   النتائج

 

 

 

كنا في مقتبل الشباب، عندما لمعت فكرة إصدار مجلة ثقافية إسلامية، تسد ثغرة إعلامية في محيطنا وبين التشجيع والتحفظ والتثبيط كانت انطلاقتنا الأولى عازمة على اختراق جدار الصمت. فالصمت يكون علة قاتلة إذا بدأت معمعة الكلام، وبدأ الناس يسمعون ويقرؤون

 منذ ربع قرن تقريباً وضعنا منظار الكشف وبدأنا نستشرف الخطوات، ثم كان الإصدار الأول لمجلة التقوى

 كم مسحنا العرق ونحن نجمع ونكتب ونستكتب! وكم حاوطتنا العقبات الموهنة، ونحن مصممون أن نوجد في لبنان صرحا اعلاميا كنا نفتقده امام انتشار عشرات وسائل الاعلام اللبنانية المقروءة والمسموعة والمرئية الأرضية منها والفضائية والتي للأسف لا تعبر عن أصالة اللبنانيين، وبحول الله لا حولنا، وبفضل الله ثم بدعم المخلصين الشرفاء، أحرزنا قصب السبق بين الصحف المحلية والعربية والإسلامية. وفي خضمّ التنافس الإعلامي والبذل السخيّ على الصحافة بكل إتجاهاتها، برزت (التقوى) مشرئبة العنق، تلتزم بالصوت الصادق وتلبس ثوب الحفاظ على الودّ، لا تبيع المبادئ في تجارة الكساد، ولا تقبل إعلاما ولا إعلانا غير متوافق مع الخط الذي آمنّا به، وعقدنا العزم على نصرته بالكلمة وبأكثر من الكلمة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية   l    كلمة العدد   l    دراسات اسلامية   l    قضايا اسلامية   l    لقاء وحوار

 استطلاعات وتحقيقات   l    مراصد التقوى   l    الاسرة المسلمة   l    مواضيع متنوعة

اخبار ولقطات   l    اسئلة وردود   l    أعلام وعلماء   l    مع الكتاب   l    مواقع اسلامية

أهلا وسهلا   l    وكانت التقوى  l    التقوى ههنا   l    امانة وامتنان   l   إتصل بنا   l   الإشتراكات