>
Su Mo Tu We Th Fr Sa

العدد  246 . 27 تموز 2017

هذا الشعب اللبناني الصامت... لماذا ؟

لم تشهد الساحة اللبنانية مثل هذا الركود الذي اتسم به الشعب اللبناني ومثل هذا الشلل في الجانب المطلبي ومثل هذا الخواء ...... التفاصيل

بعد نيلهم ثقة شعوبهم في الإنتخابات التشريعية.. هل ينجح الإسلاميّون في إدارة شؤون بلادهم؟
نعم
كلا
لا أعلم

   النتائج

 

 

صور مختارة من آداب الزيارة

الشيخ الدكتور زكريا المصري

{وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} (النور آية 59).
انزل الله تعالى الدين على قلب محمد (ص) بما اشتمل عليه الدين من الأمر بعبادة الله تعالى في العلاقة مع الله تعالى، وبما اشتمل عليه من ملازمة الاخلاق الكريمة والاداب العالية في العلاقة مع الناس، كما قال تعالى {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }الذاريات56 وقال تعالى أيضاً: {وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً} البقرة 83 وفي الحديث (انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق) وفيه ايضا (أقربكم مني مجلسا يوم القيامة، احاسنكم اخلاقاً، الموطأون اكنافا، الذين يألفوف ويؤلفون).
فكما يجب على المؤمن الالتزام بالعبادات والعناية بها، كي تكون علاقة مع الله تعالى قوية، كذلك يجب عليه الالتزام بالأخلاق والآداب والعناية بها، كي تكون علاقته مع الناس قوية وكريمة، لأنه بذلك يرتفع من مدارج الكمالات البشرية عندالله تعالى وبين الناس.
ومن جملة ما يجب مراعاته من الاداب والتمسك به في التعامل مع الناس، اداب الزيارة، التي هي مطلب شرعي، لما تؤدي اليه من زيادة الألفة بين المتزاوريين، كما قال (ص) (زر غيا تزدد حبا) أي زر بين الحين والأخر، تزداد المحبة بينك وبين من نزوره.
وحتى تؤدي الزيارة الى الغاية من الترغيب بها في الشرع، لا بدّ من مراعاة آدابها والالتزام بهذه الاداب، التي شرعها الله تعالى، لأن مراعاتها هي الطريق الموصل الى تلك الغاية:
فمن حيث البدء، لابدّ من الاستئذان قبل الزيارة واذا امكن ذلك عبر الهاتف كان اولى وافضل، لأن المزور قد يكون الوقت غير فيه غير مناسب لهذه الزيارة، فيتعذر عليه استقبال الزائر او يلحق به بسبب تلك الزيارة ضرر مادي أو معنوي، فتصير هذه الزيارة سببا في الوحشة وربما الكراهية، فتؤدي الى نقيص ما شرعت الزيارة من اجله.
واذا وصل الزائر الى بيت المزور فعليه ان يستأذنه بطرق الباب ثلاث مرات قبل الدخول، ولو كان الباب مفتوحا، كي لا يقع البصر على عورة اهل المنزل، فيؤذي ذلك اصحاب البيت من جهة، ويكون لرؤية عوراتهم اثره في نفس الزائر ايضا من جهة اخرى، كما قال النبي (ص): (انما جعل الاستئذان من اجل البصر).
ووجوب الاستئذان قبل المجيء او قبل الدخول عند الوصول، انما شرعه الله تعالى للناس بحكمته وعلمه (واذا بلغ الأطفال منكم الحلم فليستأذتوا كما استأذن الذين من قبلهم، كذلك يبين الله لكم آياته والله عليم حكيم).
واذا دخل الزائر المنزل فليجلس في المكان الذي يختاره له صاحب المنزل لأنه اعرف بعورات منزله وفي انتهاك حرمة هذه العورات من الزائر ما يحمل صاحب المنزل على كراهية هذه الزيارة والحرص على عدم تكرارها، ولا ينبغي للزائر ان يكثر من النظر في المنزل واثاثه، او انتقاد ذلك، واظهار عيوبه لان ذلك يحزن صاحب المنزل ويحرجه.
وعندما يتبادل الزائر اطراف الحديث مع الزوار، فإن على اصحاب المجلس ان يجتنبوا الغيبة فيه والنميمة والسخرية بالاخرين والاستهزاء منهم، لأن ذلك يجعله مجلس سوء وفساد، وقد قال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ }( الحجرات 11- 12).
وينبغي ان يكون الحديث فيما بينهم محصورا فيما يهمهم في دينهم، وينفعهم في دنياهم، ويحقق مصالحهم، ولا يؤذي الأخرين، ولا يلحق بهم الضرر، فقد قال (ص): (من بات لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم). وقال أيضاً: (لا ضرر ولا ضرار) (من حسن اسلام المرء تركه ما لا يعنيه).
كما ينبغي ان يتخلل المجلس بين الحين والاخر ذكر لله تعالى والصلاة على النبي (ص)، ليكون ذلك سببا في نزول البركة في المجلس، وليصير هذه المجلس خيرا لهم في الدنيا والأخرة، فقد قال (ص): (ما من قوم يجلسون مجلساً، لا يذكرون الله فيه، الا كان عليهم ترة يوم القيامة).
واذا انفض المجلس فإنه يحسن بهم ان يدعو بدعاء كفارة المجلس لتطهيره مما قد يكون اشتمل عليه من مخالفات شرعية او غفلة عن ذكر الله تعالى وهو ما ورد عن النبي (ص) بلفظ (سبحانك اللهم وبحمدك، نشهد ان لا اله الا انت، نستغفرك ونتوب اليك).
وكما ان من السنة ان يبدأ دخول المجلس بالسلام على من فيه بعد الاسئذان عليهم، كذلك فإن من السنة ان يختم المجلس عند مغادرته بالسلام ايضاً، فقد قال (ص): (اذا انتهى احدكم الى مجلس فليسلم، واذا اراد الانصراف فليسلم، فليست الأولى بأحق من الأخرة).
وكلما كانت الزيارة بهدف صلة الرحم او الاصلاح بين المختصمين او تحقيق مصلحة عامة، كلما كانت مستحبة في الشرع ومؤكداً عليها فيه، فقد قال (ص): (من احب ان يبسط له في رزقه وأن نسأله في أثره فليصل رحمه) وعندما سئل (ص) عن أفضل الناس قال: (اتقاهم لله واوصلهم للرحم) وقال تعالى: {لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً }النساء114. وقال (ص): (خير الناس انفعهم للناس).
ولئن كانت هذه الضوابط كلها ينبغي مراعاتها في التزاور بين الناس للمنع من الظهور على العورات وكشف ستور الحرمات، لتبقى كرامة الناس محفوظة، وليبقى دينهم مصوناً، فكيف بما تصنعه وسائل الاعلام المسموعة منها او المقروءة اة المرئية، التي تدخل على البيوت من غير استئذان، وتعرض عليهم من الافلام الخليعة والبرامج الهابطة والمسلسلات الماجنة، التي تظهر فيها العورات على الكبار والصغار، وعلى الذكور والاناث، التي يخجل منها كل ذي لب ودين، والتي تعرض كيانات الاسر للأنهدام، وتعرض بنيان المجتمع للانهيار، بحجة الانفتاح وتحت شعار الحرية. 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية   l    كلمة العدد   l    دراسات اسلامية   l    قضايا اسلامية   l    لقاء وحوار

 استطلاعات وتحقيقات   l    مراصد التقوى   l    الاسرة المسلمة   l    مواضيع متنوعة

اخبار ولقطات   l    اسئلة وردود   l    أعلام وعلماء   l    مع الكتاب   l    مواقع اسلامية

أهلا وسهلا   l    وكانت التقوى  l    التقوى ههنا   l    امانة وامتنان   l   إتصل بنا   l   الإشتراكات